اعتداءات فصيل السلطان مراد على المهجرين في عفرين

حلب – مروان مجيد الشيخ عيسى 

اعتدى عناصر من فصيل السلطان مراد المدعوم من قبل تركيا على مواطن من ذوي الاحتياجات الخاصة من مهجري الغوطة الشرقية، في عفرين، على خلفية طلب المواطن من عنصر تابع لفصيل السلطان مراد دفع الديون المستحقة عليه، إلا أن العنصر اعتدى عليه بالضرب المبرح و شتمه بألفاظ خارجة عن الآداب العامة وهدده في حال مطالبته بمستحقاته المالية.

وعلى صعيد متصل، اعتقلت دورية تابعة للاستخبارات التركية خلال الأيام القليلة الفائتة مواطنة من أهالي ناحية جنديرس بريف عفرين شمال غرب حلب، وذلك بتهمة العمل ضمن كومينات الإدارة الذاتية إبان سيطرتها على مدينة عفرين.

ورصد ناشطون، اعتقال عناصر دورية تابعة للشرطة المدنية، في 24 كانون الأول الجاري، مواطن من أهالي قرية خربة شران، في مدينة عفرين، بعد اتهامه بالتعامل مع “الإدارة الذاتية”، لدى مطالبة المواطن بمستحقاته المالية من أحد المسلحين.

على صعيد متصل، اعتدى عناصر من فصيل “فيلق الشام” على مواطن من أهالي قرية شاديره التابعة لناحية شيراوا بريف عفرين، بالضرب المبرح وذلك بعد رفض المواطن بيع مواد غذائية “بالدين” إلى عناصر من “فيلق الشام”، بالاضافة إلى شتمه بألفاظ خارجة عن الآداب العامة.

ووفاة مواطن ينحدر من قرية سنارة بريف عفرين شمالي حلب تحت وطأة التعذيب، في أقبية سجون النظام، بعد اعتقال دام نحو شهرين، حيث جرى اعتقاله بعد وصوله لمدينة حلب بقصد العلاج، وتم تسليم جثته لذويه اليوم.

وبذلك، يرتفع إلى 104 تعداد الذين وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان وفاتهم تحت التعذيب داخل المعتقلات الأمنية التابعة للنظام السوري منذ مطلع العام 2022، من ضمنهم 3 ضباط و3 عناصر منشقين عن قوات النظام ومقاتل في صفوف الفصائل المحلية بدرعا و 38 من أبناء الغوطة الشرقية سلم النظام السوري أوراقهم الثبوتية لذويهم في شهر شباط. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *