هتافات “كارثة هيلزبره” تثير قلق الاتحاد الإنجليزي

إنجلترا – فريق التحرير 

 

أعرب الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، عن قلقه إزاء انتشار هتافات مسيئة بشأن كارثة هيلزبرة.

 

وذكرت وكالة الأنباء البريطانية (بي أيه ميديا) أن النائب العمالي إيان بيرن، وهو أحد الناجين من كارثة هيلزبره قال في خطاب لرابطة الدوري الإنجليزي الاسبوع الماضي أن تلك الهتافات متواصلة وتحدث أسبوعيا في المباريات التي يشارك فيها ليفربول.

 

وكان 97 مشجعا لليفربول قد لقوا حتفهم نتيجة قصور في عملية التأمين والطوارئ في مباراة الدور قبل النهائي لبطولة كأس الاتحاد الإنجليزي أمام نوتنغهام فورست في هيلزبره في عام 1989.

 

وفي الوقت الذي اعتبر الاتحاد الإنجليزي الهتافات مسيئة وغير لائقة، فإنه لا يمكنه فرض عقوبات على الأندية لأن الأمر من اختصاص القضاء بموجب القواعد الموضوع بشأن الهتافات التمييزية.

 

ورغم ذلك، فإن الاتحاد الإنجليزي للعبة يؤكد دعمه للجهود المبذولة للقضاء على هذا السلوك.

 

وقال متحدث باسم الاتحاد الإنجليزي للعبة: نعرب عن قلقنا من تزايد الهتافات المسيئة في الملاعب والمرتبطة بكارثة هيلزبره والمآسي الأخرى في عالم كرة القدم.

 

وأضاف: هذه الهتافات مسيئة وبغيضة للغاية لعائلات وأصدقاء الأشخاص المرتبطين بهذه المأساة، ونحن ندين ذلك السلوك بشدة، نحن ندعم الأندية والجماهير التي تحاول الحفاظ على سلوكها في المباريات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *