من قاموس لهجة سكان الريف والبادية في الجزيرة السورية للكاتبة “العنود البجارية”

منوع – مروان مجيد الشيخ عيسى 

البدو هم الاشخاص الذين يسكنون في البادية ، وأغلبهم يعمل في تربية المواشي ، لذلك تجدهم يتنقلون من مكان إلى آخر طلبا للماء والعشب لمواشيهم ، ممايجعلهم يسكنون في بيوت غير ثابتة إنما في خيام متنقلة من مكان إلى آخر طلبا للماء والعشب من أجل مواشيهم . 

واليوم سنتعرف على بعض كلمات وعبارات المجاملة التي يرددها البدو دائما في جلساتهم وسهراتهم ، وربما يرددها ابناء الريف ايضا .

وقد لانجد هذه الكلمات والعبارات في قواميس اللغة والأدب ، فهي محفوظة في صدور اصحابها ويتداولها البدو جيلا بعد جيل . 

فعندما يزورك جارك أو أحد معارفك ويستمر جلوسه حتى المساء . وعند المغادرة  جرت العادة أن يقول المعزب للضيف كلمة ( امس ) أي تمسى عندنا وابقى حتى نهاية السهرة . وفي هذه الحالة يكون رد الزائر بالقول ( أمسى عندك الرحمان ) 

وأثناء الطعام عندما تقول لأحدهم ( سم ) أي( تفضل ) يكون الرد بالقول ( سم الله عدوك ) 

وعندما تستقبل الام ولدها او أحد أقاربها فتقول له ( ياهلا ) فالرد عليها يكون بعبارة ( لاهلت دموعك على غالي )

وعندما يقص عليك أحدهم حكاية وانت تسمع له ، فأثناء الحديث يقول ( هي مي طريفة ) فيكون الرد من قبل المستمع بالقول ( كلها طريفة ) 

وهكذا لكل كلمة أو عبارة رد مناسب ، حتى أن هناك ردود للشخص المسافر تكون بعبارة ( تروح وترجع بالسلامة ) وهناك عبارة عكس ذلك تكون بالقول ( درب صد لا رد ) وهي تعتبر بمثابة الدعاء على ذلك الشخص بعدم العودة سالما . 

وفيما يلي بعص الكلمات المتداولة وإلى جانبها الرد المناسب . فمثلا : 

شلونك … دام لونك 

وش علومك … علوم الخير 

شرواك … شرواك الطيب 

الحذية الحذية … ابشر بالعطية 

غريب … ماغريب الا الشيطان 

وهناك بعض الكلمات التي لا يفهم معانيها سوى أبناء البادية ، كقولهم : 

فلان قليل سنع : وهي عبارة تقال للشخص الذي لا يحسن التصرف . 

اقلط : وتعني تفضل بالدخول . 

تعد يافلان : اي تقدم وتفضل إلى صدر المجلس 

استكرى سيارة : يعني استأجر سيارة 

كان أن هناك بعض الكلمات التي تتردد على ألسنتهم ، ولا يمكن قول الكلمة إلا ومعها كلمة أخرى كقولهم مثلا :

دلة وديوان

سيف ومنسف

جاه ووجه

ريف ورغيف

في ومي

غسيل ولبس

حفيان عريان

خابر وصابر

سمن وعسل

جرن ومعضد

قول وفعل

بالإضافة إلى آلاف الكلمات والعبارات والمصطلحات ، ولكن حاولنا الاختصار كي لا يشعر القارئ بالملل . 

تلك هي أقوال اهلنا في الريف والبادية أيام الزمن الجميل زمن المحبة والألفة والقلوب الصافية .

وكما يقول الشاعر البدوي : 

ياليتنا بيت الشعر ماطويناه

ولا سكنا بعاليات العماير

وياليت يرجع وقتنا اللي قضيناه

وقت القلوب الصافية والضماير .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *