مع انتشار وباء الكوليرا.. صيدليات الرقة تنفذ من بعض الأدوية

الرقة – حلا مشوح

نفدت معظم أصناف الأدوية من المستوصفات والمراكز الصحية في مدينة الرقة شمال سوريا، في حين تقتصر الخدمات في المراكز المجانية على تقديم معاينة مجانية للمرضى، بالتزامن مع انتشار وباء “الكوليرا” في المنطقة.

 

وبدأت المراكز الطبية في الرقة العمل على إجراء المعاينات للمرضى وتوجيههم بشراء الدواء من خارج المستوصفات وعلى نفقة المرضى الخاصة.

 

وقال أحد المدنيين في الرقة إنه اضطر لرمي وصفة علاجية حصل عليها من مستوصف الصالحية شمال الرقة، بعد أن طلب منه الطبيب شراء الدواء من الصيدليات الخاصة بحكم أن صيدلية المستوصف خالية تقريبًا من الأدوية، وفق “عنب بلدي”.

 

وأشار إلى أن الأهالي يرون أن تقديم العلاج أهم من المعاينات المجانية، لأن معظم المرضى، يتوجهون للمراكز المجانية من أجل الحصول على الدواء مجاناً وليس للمعاينة.

 

وأكدت شيرين الهادي، ممرضة في “لجنة الصحة بـ”مجلس الرقة المدني” التابع لـ”الإدارة الذاتية”، أن نفاد الأدوية في المستوصفات بدأ يتعاظم منذ بدء “الغزو” الروسي لأوكرانيا، حيث قلصت المنظمات الدولية من دعمها للمنظمات المحلية في الرقة.

 

وحذرت من أن استمرار تقلص الدعم سيجبر “لجنة الصحة” على تبني دعم المراكز الصحية المجانية، لكن ذلك لن يصب في مصلحة العاملين فيها، لأن المرتبات المالية الباهظة التي تدفعها المنظمات الدولية لن تستطيع “الإدارة الذاتية” دفعها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *