أوضاع المدنيين تتدهور والأزمة متفاقمة، و الأمم المتحدة تحذر من عدم إيصال المساعدات

حذرت لجنة الأمم المتحدة للتحقيق بشأن سوريا، من أن عدم تجديد مجلس الأمن لآلية إيصال المساعدات عبر الحدود سيكون بمثابة فشل من الدرجة الأولى، مشددة على ضرورة حماية المساعدات من قبل المجتمع الدولي.

وقال رئيس اللجنة باولو بينيرو في بيان، إن أوضاع المدنيين في شمال غرب سوريا تتدهور بسبب الأعمال العدائية المستمرة والأزمة الاقتصادية المتفاقمة، حيث يعتمد نحو 4.1 ملايين شخص في المنطقة على المساعدات لتلبية احتياجاتهم الأساسية، نحو 80% منهم نساء وأطفال.

وأشار إلى أن الأمم المتحدة تقدر أن 14.6 مليون سوري يعتمدون الآن على المساعدات الإنسانية، وهو أعلى رقم تم تسجيله على الإطلاق في جميع أنحاء سوريا، فيما يواجه 12 مليون شخص انعدام الأمن الغذائي الحاد، وهي زيادة مذهلة بنسبة 51% منذ العام 2019.

ونبه إلى أن الإمدادات التي يتم إدخالها إلى شمال غرب سوريا، تحتوي على كميات أقل بكثير وغير كافية، مشيراً إلى أن العمليات عبر الحدود تسمح بوصول المساعدات إلى حوالي 2.4 مليون شخص كل شهر.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.