تنظيم الدولة “د.ا.ع.ش” لديه الكثير من الأسرى في سجون البادية

نشر الصفي الكردي: ازاد صالح اوسي على صفحته الشخصية فيسبوك منشورا لاقى تفاعلات كبيرا تضمن أنه شاب من منبج هرب من سجون تنظيم الدولة “د ا ع ش” في البادية السورية بعد ثمانية سنوات وأكد الشاب الفار (ف)
وجود آلاف المعتقلين في عدة سجون في تحت الأرض بالبلدية ينتظرون الإفراج عنهم وانه شاهد المئات من الأكراد كونه كان يعمل ممرضا لدى التنظيم وعند اعتقاله كان عمره 14 عاما
‏وجاء بالمنشور حرفيا:
“هروب سجين من كوباني من سجون د.اع.ش في بادية تدمر
.
استطاع ف من هروب من إحدى مراكز د.ا.ع.ش في بادية تدمر و وصل إلى بر الأمان إلى أهله في مدينة منبج.
يقول ف: لقد كنت اعمل كممرض في إحدى مشافي التنظيم، قد صادفت الكثير من سجناء الكرد في المنطقة التي كنت فيها، و يوجد مئات من السجناء الكرد لدى د.اع.ش
و عنيتُ كثيرا حتى استطعت الهروب من التنظيم بعد قضاء حوالي ثمانية سنوات في التنظيم.
وبالنسبة لسجون التنظيم هناك عدة سجون في بادية تدمر تحوي مئات او آلاف المساجين و هم ينتظرون الفرج بأقرب وقت عن طريق وسطاء أو تبادل القوات سوريا الديمقراطية الأسرى مع التنظيم.
وإن التنظيم لم يقتل الكثيرين و معظم الأسرى من المدينة أحياء و هم في سجون تحت الأرض.
والجدير بالذكر أن الشب “ف” من أهالي كوباني ويقطن في منبج و هو من عشيرة عليدين و عندما أُسِر لدى التنظيم كان عمره أربعة عشر عاماً و بعد قضاء أكثر من ثمانية سنوات عاد “ف” إلى أهله سالما.

واذا صحت المعلومات فإن هناك الآلاف من المخطوفين من دير الزور والجزيرة لا يعلم ذويهم عنهم شيئا وكذالك يكشف مدى نفوذ تنظيم الدولة “د.ا.ع.ش” في سوريا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.