وفاة شاب سوري بعد طعنه أمام محله في منطقة تقسيم بإسطنبول

توفي شاب سوري ليل الإثنين – الثلاثاء متأثراً بجراحه بعد تعرضه لطعن بالسكين أمام محله في منطقة تقسيم بإسطنبول التركية.

وقالت صفحة كوزال المهتمة بالشؤون السورية في تركيا، إن الشاب سلطان جبنة من مواليد مدينة حمص توفي بعد تعرضه لطعن بالسكين أمام محله خلال شجار اندلع بين مجموعتين من الشبان الأتراك في منطقة تقسيم.

وأضافت الصفحة أن الشاب سلطان جبنة متزوج منذ شهرين، في حين لم تذكر الصفحة أي تفاصيل إضافية عن الحادثة.

وفي كانون الأول الفائت قتل الشاب السوري نايف النايف المنحدر من قرية (حربنوش) بريف إدلب، طعناً في مدينة إسطنبول، على يد عصابة مكونة من 8 أشخاص من الجنسيتين التركية والأفغانية. حيث ادعى أفراد العصابة أنهم من الشرطة واقتحموا منزل الشاب بعد تكسير الأبواب، وطعنوا الشاب نايف في صدره، فقد على إثرها حياته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.