وزير الخارجيةالجزائري يلتقي بنظيره النيجيري، السيد جيفري أونياما، الذي يقوم بزيارة عمل إلى الجزائر في إطار المشاورات السياسية المنتظمة بين البلدين الصديقين.

الجزائر – ابراهيم بخيت بشير

على قائمة المحادثات، خلال الاجتماع على انفراد بين الوزيرين وكذا خلال جلسة العمل الموسعة التي تلت ذلك، تمت مناقشة على وجه الخصوص العلاقات الاستراتيجية بين الجزائر ونيجيريا وآفاق تعزيزها في مختلف المجالات.

 

في هذا السياق ، مع الترحيب بتميز وصلابة العلاقات السياسية والتاريخية التي تجمع بين البلدين، سمحت المحادثات بين الوزيرين لعمامرة وأونياما بإعادة تأكيد التزام الطرفين على تنفيذ المشاريع الهيكلية التي تم إطلاقها بشكل مشترك في المجال الاقتصادي، على وجه الخصوص خط أنابيب الغاز الجزائر-لاغوس، والطريق العابر للصحراء ووصلة الالياف البصرية المحورية.

 

بالإضافة إلى ذلك، وتمشيا مع التزامهما المشترك اتجاه أفريقيا، تناول رئيسا دبلوماسية البلدين قضايا الساعة على المستوى القاري من خلال إعادة التأكيد على تقارب البلدين بشأن الحاجة إلى تمكين أفريقيا من تنفيذ رؤيتها الاستراتيجية فيما يتعلق بالسلام ، الأمن والتنمية وتعزيز وحدتها من أجل الاحتراز من التوترات الحالية في العلاقات الدولية ومناخ الاستقطاب الناتج عنها. وفي هذا الصدد ، تم التأكيد على ضرورة الحفاظ على التزام البلدان الأفريقية بمبادئ عدم الانحياز وتشجيع مشاركتها الجماعية في إعادة بناء العلاقات الدولية بعد جائحة كوفيد والحرب في أوكرانيا.

 

وأخيراً ، وبحضور الوزيرين، تم التوقيع على اتفاقية ثنائية بشأن إنشاء مجلس أعمال جزائري-نيجيري هدفه الجمع بين الفاعلين الاقتصاديين في البلدين وزيادة حجم المبادلات التجارية الثنائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *