مليشيا الدفاع الوطني في دير الزور تفرض أتاوات على سائقي السيارات

ديرالزور – مروان مجيد الشيخ عيسى 

فرضت ميليشيا الدفاع الوطني التابعة للنظام إتاوات على المدنيين وسيارات نقل البضائع في مناطق سيطرتها بدير الزور.

فحواجز ميليشيا “الدفاع الوطني” التابعة للنظام تفرض إتاوات جديدة على المدنيين وسيارات نقل البضائع تتراوح ما بين 5000 – 10000 ليرة سورية في مناطق سيطرة النظام بدير الزور، وذلك بحجة تأمين تبرعات لذوي قتلى قوات النظام و الميليشيات التابعة له.

ودفع هذا الفعل إلى عزوف عدد من تجار مدن وبلدات دير الزور شرقي سوريا عن العمل، ما يزيد العبء على كاهل المدنيين في هذه المناطق.

ومنذ فترة قُتل أربعة عناصر منهم قيادي وأصيب اثنان من ميليشيا الدفاع الوطني الموالية للنظام السوري أمس الاثنين، بهجوم بالأسلحة الرشاشة استهدف سيارتهم، شرقي دير الزور.

ونقل موقع محلي عن مصدر عسكري من “الدفاع الوطني”، أن مسلحين مجهولين يستقلّون دراجات نارية استهدفوا بالأسلحة الرشاشة سيارة نوع “فان”؛ تحمل عناصراً بالقرب من الطريق العام، عند مدخل بلدة البوليل، شرقي دير الزور.

وأسفر الاستهداف عن مقتل أربعة عناصر بينهم القيادي وإصابة عنصرين آخرين، فيما لاذ المسلحون بالفرار.

وتسيطر ميليشيات مدعومة من إيران وقوات النظام على مناطق واسعة من البادية السورية، وريف دير الزور الشرقي.

وقتل عنصران من ميليشيا “أسود الشرقية”، وأُصيب أربعة من “الحرس الثوري الإيراني”، باشتباكٍ مسلح مع مجهولين ببلدة الميادين، بريف دير الزور الشرقي، يُعتقد أنهم من تنظيم الدولة “د ا ع ش” .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *