74 إصابة بالتهاب الكبد الفيروسي (A) في منطقة الكفرون بطرطوس

طرطوس – فريق التحرير

أعلنت وسائل إعلام محلية وصول عدد الإصابات بالتهاب الكبد الفيروسي (A) في منطقة الكفرون بريف طرطوس إلى 74 إصابة.

 

ونقل موقع عن مدير صحة طرطوس الدكتور أحمد عمار تأكيده “أن الحالات يسيرة لا تستدعي القلق”.

 

وشدد على ضرورة النظافة الشخصية وتعقيم الخضار جيداً، والتأكد من سقاية المزروعات بمياه نظيفة خالية من أي تلوث.

 

وأوضح أن انتقال العدوى تكون حصراً بملامسة الشخص المصاب، أو تناول طعام أو ماء ملوثين، فلذلك يجب التشدد على النظاقة الشخصية وخاصة لدى الأطفال.

 

وأشار إلى أن التهاب الكبد الفيروسي (A) لا يسبب مرضاً مزمناً في الكبد، ولا تتطلب الحالات الخفيفة منه أي تداخل علاجي، إذ يُشفى معظم المصابين شفاءً كاملاً عفوياً دون حدوث أي أذية كبدية دائمة في غضون 60 يوماً.

ارتفاع الإصابات بالتهاب الكبد في سوريا

 

وشهدت عدة مدن في سوريا ارتفاعاً ملحوظاً في حالات التهاب الكبد خلال الأشهر الماضية، حيث سجلت إصابات بالتهاب الكبد الوبائي في قرية (بتيسة تارين) بريف حمص الغربي، كما سُجلت إصابات أخرى في الدريكيش بريف طرطوس بسبب تلوث مياه البيدونات المعبأة من الينابيع، إضافة إلى تسجيل إصابة 15 تلميذاً بمدرسة البياضية في مصياف بريف حماة بالتهاب الكبد بسبب تلوث بئر القرية وخزانات المياه والمرافق الصحية غير النظيفة. وفق ما ذكر موقع (أثر برس).

 

يشار إلى أن مرض التهاب الكبد له أسباب عديدة منها: إنتانية، أو دوائية، أو وراثية، أو استقلابية وغيرها من الأسباب، وأنواعه (A.B.C)، والتهاب الكبد A هو الأكثر انتشاراً، حيث إن 90 في المئة من الناس أصيبوا به قبل سن الثامنة عشرة، أمّا التهاب B والتهاب C فهما من الأنواع التي تشكل عبئاً صحياً.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *