شاب يلقي بنفسه من أعلى مبنى كلية العلوم بسبب رفض أهل زميلته تزويجه

دمشق – مروان مجيد الشيخ عيسى 

أقدم شاب يبلغ من العمر 38 عاماً على الانتحار عبر الإلقاء بنفسه من الطابق الخامس في مبنى كلية العلوم بجامعة دمشق في تمام الساعة الواحدة بعد ظهر أمس، الثلاثاء، وتشير المعلومات، أن سبب انتحار الشاب علاقة عاطفية تربطه مع إحدى زميلاته وعندما قوبل بالرفض من قبل أهلها أقدم على فعلته.

يأتي ذلك بسبب الضغوطات النفسية وازدياد معدل الانتحار في مناطق النظام.

وكان نشطاء قد رصدوا في 23 كانون الأول من العام الفائت، مقتل شاب، وإصابة آخرين بجروح بليغة، إثر تفجير قنبلة يدوية، في بلدة مضايا بريف دمشق.

ووفقاً للمعلومات التي حصل عليها نشطاء ، فإن الشاب أقدم على تفجير قنبلة يدوية، بعد تهديد عائلة فتاة عارض أهلها تزويجه إياها، حيث انفجرت القنبلة في يده وأدت لمقتله على الفور، وإصابة عدد من أقرباء الفتاة بجروح خطيرة.

وفي حادثة أخرى من العام الماضي، أطلقت فتاة النار على نفسها من مسدس حربي بمنزل ذويها وذلك بسبب محاولتهم إجبارها على الزواج من شاب آخر لا تريده زوجاً لها ومتزوج مرتين سابقاً.

وبعد ساعات أثناء حضور جنازة الفتاة وأمام موكب الجنازة ، أقدم الشاب حيان صالح العياش العجل على الانتحار بإطلاق النار على نفسه، كتعبير عن حزنه على انتحار حبيبته التي انتحرت بسبب رفض أهلها تزويجها منه، ونشرت الشبكات المحلية صورة الشاب بعد مقتله.

ولاقت الحادثة تفاعلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي بين فئة أبدت التعاطف مع الشاب والفتاة والنهاية الحزينة لقصتيهما، فيما رفضت الشريحة الأكبر من المعلقين أسلوب الانتحار كوسيلة للتعامل كونه محرماً شرعاً ولا يعدّ حلاً للمشاكل التي يعانيها الناس، حيث عزا كثيرون تلك الحالات لتفشي الجهل والظلم في تلك المناطق.

ومهما تعددت آراء الناس لكن في القصص ظهرت طهارة الحب النقي رغم أن العاشقين أخفقوا في اختيار نهاية حبهم الطاهر العغيف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *