بلينكن يحادث وزير الخارجية الصيني الجديد لحفظ “خط الاتصال”

دولي – فريق التحرير

قال وزيرالخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، إنه تحدث هاتفيا مع نظيره الصيني الجديد، تشين قانغ، يوم الأحد، في مسعى إلى حفظ الحد المطلوب من العلاقة بين البلدين الكبيرين، رغم الخلافات القائمة بينهما.

 

وتأتي هذه الخطوة بعدما عينت الصين، الأسبوع الماضي، سفيرها لدى الولايات المتحدة وزيرا جديدا للخارجية.

 

وكتب بلينكن على “تويتر” أنه ناقش خلال مكالمته الهاتفية مع تشين العلاقات بين واشنطن وبكين والحفاظ على خطوط الاتصال مفتوحة.

 

وعينت الصين، يوم الجمعة، تشين، سفيرها لدى واشنطن والمساعد الموثوق به للرئيس شي جين بينغ، وزيرا جديدا للخارجية.

 

وجاء ذلك فيما تسعى بكين وواشنطن إلى تحقيق الاستقرار في العلاقات المتوترة بينهما، بسبب عدد من الملفات الشائكة.

 

وحل تشين (56 عاما) محل وانغ يي الذي كان وزيرا للخارجية على مدار العقد الماضي. وتمت ترقية وانغ (69 عاما) لتولي دور بالمكتب السياسي للحزب الشيوعي الصيني في أكتوبر الماضي، ومن المتوقع أن يلعب دورا أكبر في السياسة الخارجية الصينية.

 

وبدا تشين متفائلا إزاء العلاقات مع الولايات المتحدة، خلال فترة توليه منصب السفير الصيني القصيرة نسبيا، والتي استمرت 17شهرا، لكن تلك الفترة تزامنت مع تدهور العلاقات بين القوتين العظميين.

 

وشهدت الفترة التي قضاها وانغ وزيرا للخارجية ارتفاعا حادا في التوتر بين بكين وواشنطن حيال مجموعة واسعة من القضايا مثل التجارة وتايوان.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *