خلال لقائه وفدا من الإقليم.. الميرغني يعلن رعايته للمنبر التفاوضي لشرق السودان

السودان – ابراهيم بخيت بشير

أعلن رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل مولانا محمد عثمان الميرغني، أمس الخميس، رعايته للمنبر التفاوضي بين أبناء شرق السودان لحل مشاكل الإقليم وتحقيق التوافق السياسي والمجتمعي والتنمية في كل أنحاء البلاد.

وبحث الميرغني بدار أبوجلابية بالخرطوم مع وفد من الإدارات الأهلية وقيادات سياسية ومكونات مجتمعية من شرق السودان، قضايا الإقليم.

وقال نائب رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل، جعفر الميرغني في تصريحات صحفية، إن اللقاء تناول قضايا وهموم شرق السودان بالإضافة إلى التواصل مع مكونات الشرق لتحقيق الوفاق الوطني الشامل وحل قضية الشرق.

وأشار جعفر إلى استمرار تواصل الاجتماعات مع كل المكونات والقيادات السياسية والمجتمعية بشرق السودان، مؤكداً رعاية مولانا محمد عثمان الميرغني للمنبر التفاوضي بين أبناء الشرق لحل مشاكل شرق السودان وتحقيق التوافق السياسي والمجتمعي والتنمية في كل أنحاء البلاد، مبيناً أن مولانا الميرغني ظل طوال مسيرته يدعو للوفاق بين كل أبناء السودان ليكونوا يداً واحدة.

فيما قال ممثل وفد مكونات وإدارات شرق السودان عمدة الأرتيقا عبد الله محمد أبو آمنة إن الاجتماع طرح هموم شرق السودان، وإن الوفد ناشد مولانا الميرغني بمواصلة العمل لحل القضايا الخلافية بشرق السودان، مشيراً إلى أنهم يد واحدة خلف قيادة زعيم الختمية حتى يتم بناء البلاد وتحقيق الأمن والاستقرار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *