الحكومة المصرية ترد على شائعات تخص الخبز المدعم

مصر – فريق التحرير

 

نفت الصفحة الرسمية لمجلس الوزراء المصري الشائعات التي تتحدث عن إصدار قرار بتقليص حصة المواطن من الخبز المدعم على البطاقات التموينية

 

وقال المركز الإعلامي، لمجلس الوزراء المصري، في بيان له: “انتشر في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء بشأن إصدار قرار بتقليص حصة المواطن من الخبز المدعم على البطاقات التموينية، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة التموين والتجارة الداخلية، والتي نفت تلك الأنباء”.

 

وأضاف البيان أن الوزارة أكدت أنه لم يتم إصدار أي قرارات بهذا الشأن، مُشددةً على انتظام صرف حصة المواطن من أرغفة الخبز المدعم المستحقة له على البطاقات التموينية بشكل طبيعي، بواقع 5 أرغفة يومياً بإجمالي 150 رغيفاً شهرياً، بسعر 5 قروش للرغيف، دون أي انتقاص.

 

أشارت إلى أنه يتم احتساب الأرغفة التي يتم توفيرها على البطاقة خلال الشهر بنقاط مجمعة، على أن يقوم حاملو البطاقات التموينية بصرف فارق نقاط الخبز في شكل سلع غذائية وغير غذائية من المنافذ التموينية المختلفة.

وناشدت الوزارة المواطنين بالتقدم بشكاوى حال عدم التزام المخابز بصرف عدد أرغفة الخبز المدعم المخصصة للفرد على بطاقات الدعم التمويني بشكلٍ كامل.

 

وتنتج المخابز البلدية يومياً عدد 270 مليون رغيف لسد حاجة المواطنين على البطاقات التموينية، ويتم طرح رغيف الخبز بسعر 5 قروش لأصحاب بطاقات التموين، وتتحمل الدولة فارق تكلفة الخبز، حيث تصل تكلفة إنتاج الرغيف إلى 85 قرشاً، أي تتحمل الدولة 80 قرشاً في كل رغيف يتم إنتاجه ويتحمل المواطن 5 قروش فقط.

 

كما يتم منح المواطن 10 قروش على كل رغيف يتم تركه على بطاقة التموين من عدد الأرغفة المستحقة له، ويندرج في بونات صرف الخبز عدد نقاط الخبز المتروكة والتي يتم صرفها للأسرة من منافذ البقالين في صورة سلع تموينية تحت اسم “فارق نقاط الخبز”، مع بداية كل شهر جديد، وذلك بالتوازي مع صرف السلع التموينية الشهرية من منافذ البقالين يومياً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *