كييف: وضع الطاقة حرج في البلاد بعد الهجمات الروسية

أوكرانيا – فريق التحرير 

أكدت الرئاسة الأوكرانية، اليوم الثلاثاء، أن الوضع حرج بعد تعرض البنى التحتية للطاقة في البلاد إلى قصف روسي خلال الفترة الماضية.

 

وأوضح مستشار الرئيس الأوكراني أن أضراراً كبيرة أصابت منشآت الطاقة في وسط وشمال البلاد جراء القصف الروسي.

 

 

وكان الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، أعلن الأحد الماضي، أن روسيا تستعد لشن هجمات جديدة على البنية التحتية للطاقة في أوكرانيا.

 

استهداف منشآت الطاقة

فيما ذكر زيلينسكي أن روسيا استخدمت طائرات مسيرة إيرانية مجددا، مشيرا إلى أن موسكو تحتاج لصواريخ إيرانية في وقت تحشد فيه قواها ومواردها لشن هجمات جديدة على البنية التحتية الأوكرانية لا سيما منشآت الطاقة.

 

واستهدفت القوات الروسية في الأسابيع الأخيرة البنى التحتية للطاقة في كل أنحاء أوكرانيا وأطلقت وابلا من الصواريخ وأرسلت أسرابا من المسيّرات إلى العاصمة.

 

استمرار القتال شرقاً

وكانت القوات الروسية استهدفت كييف المرة الأخيرة قبل نحو شهر، يوم 17 تشرين الأول/أكتوبر.

 

يذكر أن الضربات الصاروخية الروسية على منشآت الطاقة تأتي فيما يستمر القتال شرقاً بين القوات الروسية والأوكرانية.

 

وأتت أيضاً بعد أيام على الانسحاب من خيرسون جنوباً في ضربة مؤلمة للقوات الروسية، لاسيما أن تلك المدينة كانت أول منطقة أوكرانية كبرى تقع في يد الروس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *