مطبلو النظام السوري من المنجمين الدجالين وحقيقة الواقع السوري

سوريا – مروان مجيد الشيخ عيسى 

تشهد مناطق النظام السوري أزمة اقتصادية خانقة وارتفاعاً فلكياً في الأسعار، يرافقه انهيار غير مسبوق في الليرة السورية أمام الدولار يفوق حاجز 5 آلاف ليرة للدولار الواحد، في ظل انتشار تجار الحروب في ميليشيا النظام ومافيات التعفيش والسرقة والنهب التي أنهكت كاهل السوريين، وسط عجز واضح من النظام بفعل أي شيء حيال ذلك.

وقد هاجمت المنجمة نجلاء قباني زميل مهنتها اللبناني مايك فغالي واصفة الأكاذيب التي يطلقها بقمة الغباء.

وحقرت قباني في لقاء على إذاعة موالية فغالي بسبب تصريحات سابقة تنبّأ فيها بتحسّن الأوضاع الاقتصادية في مناطق النظام وارتفاع قيمة الليرة أمام الدولار.

وفي حين أقرّت قباني بالغلاء وصعوبة الأوضاع الاقتصادية في مناطق سيطرة النظام ، سخرت من تنبؤات فغالي وباقي المنجّمين عن تحسّن سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار بالقول إن “هذا هو الغباء بعينه ما بفهمها للقصة. ما بفهم شو يعني أني أقدر حدد سعر معين لليرة أنا مو معه لهاد التحديد.

وتابعت: الأبراج عموميات فعيلاً ما ممكن حدا يقنعني أن الأبراج ليست عموميات وأن بإمكانها تحديد تاريخ وفاتك وزواجك ولا تتدخل بتفاصيل الحياة”.

وزعمت قباني أنها تأخذ حركة الأبراج من وكالة ناسا الأمريكية للفضاء، حيث تكون موجودة بالأرقام، مجددةً اعتراضها على تصنيف فغالي كعرّاف ناجح.

وأوضحت أن “ماغي فرح” هي “عرّابة” المنجمين حيث نجّمت على مدار 25 عاماً دون وجود منافس لها، إلا أنها عرّت من يخرج من المنجمين على الشاشات، مؤكدة أن هناك جهات تدعمهم لغايات معينة أو “لحرف البوصلة”.

وكان مايك فغالي قد تنبّأ على قناة موالية أن سعر صرف الدولار سينخفض خلال العام 2019 إلى 300 ليرة، إلا أن تنجيماته الخُلّبية لم تتحقق، وواصلت الليرة هبوطها لتصل إلى أكثر من 5 آلاف ليرة مقابل الدولار الواحد.

كما وسبق أن تنبّأ فغالي بتنحّي بشار أسد “ولكن بمحض إرادته”، وجاء ذلك في مقابلة له على قناة تلفزيون في اليوتيوب، ومع الإعلامية اللبنانية نضال الأحمدية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *