مخيمات الشمال السوري بوضعها المزري مرتع لوباء الكوليرا ومنظمات تناشد لعدم تفشيها

إدلب – حلا مشوح

تشهد 3 مناطق نفوذ في سورية سلسلة من الإجراءات المتعلقة بمواجهة مرض “الكوليرا” بعد تأكيد وجود إصابات، وفي ظل مخاوف من “انفجارها”.

وحذر فريق “منسقو استجابة سوريا” المدنيين في شمال غرب سوريا من تفشي مرض الكوليرا، بعد تسجيل أول إصابة في إحدى المستشفيات بمنطقة جرابلس بريف حلب الشمالي الشرقي.

 

وطالب الفريق في بيان، بتأمين الدعم اللازم للمخيمات بشكل خاص، “خاصةً فيما يتعلق بتأمين المياه والعمل على إصلاح شبكات الصرف الصحي”.

 

وأكد البيان، على انتشار ظاهرة انتشار الصرف الصحي المكشوف ضمن مخيمات النازحين، لافتاً إلى أن نسبة المخيمات المخدمة بالصرف الصحي 37% فقط من إجمالي المخيمات.

 

وأشار البيان، إلى أن “المخيمات العشوائية بالكامل لا تحوي هذا النوع من المشاريع” الأمر الذي يزيد من معاناة النازحين.

 

ونبه إلى غياب المياه النظيفة والصالحة للشرب عن 43% من مخيمات النازحين، موضحاً أن أعداد المخيمات غير المخدمة بالمياه وصلت إلى أكثر من 590 مخيماً، ومن المتوقع زيادة أعدادها نتيجة توقف المشاريع الخاصة بها.

 

وشدد البيان على ضرورة تحرك المنظمات الإنسانية العاملة في المنطقة، “بشكل عاجل لاتخاذ إجراءات الوقاية من مرض الكوليرا ضمن المخيمات”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.