الحكومة الأوكرانية: تقدم القوات الروسية وبريطانيا ترجح تراجع فعالية الجيش الروسي

أعلن فيه حاكم منطقة لوغانسك الأوكرانية التي تشكل مع دونيتسك إقليم دونباس، الاثنين، تقدم القوات الروسية نحو وسط مدينة سيفيرو دونيتسك شرقي البلاد، ورجحت بريطانيا تراجع فعالية الجيش الروسي مستقبلا بعد تكبده خسائر في صفوف صغار الضباط.

وأضاف”الروس يتقدمون في اتجاه وسط سيفيرودونتسك التي تتعرض لقصف منذ أسابيع القتال مستمر، والوضع صعب جدا”.
وأردف قائلا “أصيب شخصان الاثنين، عندما تعرضت سيارتهما لهجوم، وهما الآن بخير و دُمرت البنى التحتية الحيوية في سيفيرودونيتسك و60% من المساكن لا يمكن ترميمها”.

وأضاف: “أن الطريق الذي يربط سيفيرو دونيتسك بجارتها ليسيتشانسك ثم بطريق باخموت جنوبا “خطير جدا”، بحيث لا يسمح بإجلاء المدنيين ونقل المساعدات الإنسانية.

وتتعرض سيفيرودونتسك، المدينة التي كانت تضم 100 ألف نسمة قبل الحرب، لقصف الجيش الروسي والانفصاليين الموالين لروسيا الذين يقاتلون إلى جانبها بالمدفعية منذ أسابيع، إذ قتل عشرات المدنيين هناك.

في ذات الوقت وتزامنا مع التقدم الروسي أفادت وزارة الدفاع البريطانية في تقييمها الاثنين، بأن روسيا تكبدت فيما يبدو خسائر جسيمة في صفوف الضباط من الرتب المنخفضة والمتوسطة خلال صراعها الدائر مع أوكرانيا ، ما يزيد من احتمالات تراجع فاعليتها العسكرية مستقبلا.

وقالت الوزارة على تويتر: “قادة الكتائب والألوية ينتشرون الآن في أكثر المواقع خطورة، في حين يقود أصحاب الرتب الدنيا العمليات التكتيكية منخفضة المستوى”.

وأضافت: “مع تواتر العديد من التقارير ذات المصداقية عن حالات عصيان داخلية بين أفراد القوات الروسية في أوكرانيا، من المرجح أن يؤدي نقص في قادة الفرق ذوي الخبرة والمصداقية إلى تراجع أكبر في المعنويات واستمرار ضعف الانضباط”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.