دوريات مسيرة وتحديد نقاط مراقبة، هل تسعى روسيا للسيطرة على ميناء اللاذقية بشكل تام..

إجراء عسكري يرمي لعدة إشارات هامة، تقوده القوات الروسية في ميناء اللاذقية، حيث

أفادت مصادر سورية معارضة بأن الشرطة العسكرية الروسية سيّرت دورية مشتركة مع قوات النظام السوري في الميناء، رامياً إلى نشر نقاط مراقبة في الميناء، وبوادر لسيطرة روسية كاملة، بعد تعرضه لجولتي قصف من إسرائيل في الأسابيع الأخيرة، قيل إنها استهداف لـ«حاويات سلاح إيراني».

كما خلفت موجة من الاستياء الشعبي التي أعقبت استهداف الميناء من قبل السلاح الإسرائيلي، والصمت الروسي إزاء الغارات الإسرائيلية التي استهدفت ساحة الحاويات داخل الميناء، وأدت إلى نشوب حريق ضخم داخل الميناء، متهمين روسيا بالتآمر على الشعب السوري.ويبعد الميناء نحو 19 كيلومتراً عن قاعدة حميميم الروسية الواقعة جنوب شرقي مدينة اللاذقية».

كما سعت إيران مرارا للسيطرة على الميناء إلا أن الشريك الروسي الذي تقاسم سوريا معها كان الأقوى، وماتزال طهران تعقد الصفقات التجارية مع الجانب السوري للاستفادة قدر المستطاع من استثمار الميناء،

في حين صرح الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، إنه لا يمكن لبلاده أن تتجاهل وجود القواعد الروسية والأميركية في المنطقة.

 

إعداد: باسمة 

تحرير: حلا مشوح 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.