المقداد: الجامعة العربية مجرد قاعةٍ للإجتماعات

قلل فيصل المقداد وزير خارجية النظام السوري، من أهمية عودة سوريا إلى مقعدها في جامعة الدول العربية حيث قال إن عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية ليست في مركز اهتمام دمشق، مؤكداً رفض وضع أي شروط على النظام من أجل هذه العودة.
مشيراً إلى إن الجامعة العربية مؤسسة لم تحقق أياً من أهدافها، وهي مؤسسة لاجتماع العرب فقط، أي بمعنى أنها لا تقدم ولا تأخر، وأضاف متشدقاً بأن العرب يهرولون لإعادة العلاقات مع سوريا، لافتاً إلى وجود ١٤ سفارة عربية تعمل الآن في دمشق، إضافةً إلى جهودها لتحسين العلاقات مع النظام السوري وإعادتها إلى ما كانت عليه قبل اندلاع الثورة السورية

وفي إشارة إلى التمسك بإيران قال إن الأصدقاء في إيران وروسيا يلتزمون بما تريده سوريا في الدفاع عن حقوقها واستعادة أراضيها والحل السياسي، ومستعدون لمواصلة الدعم لسوريا عسكرياً وسياسياً، وفق تعبيره، قاطعاً الطريق على محاولات بعض الدول العربية لقطع علاقة سوريا بالنظام الإيراني.

 

تحرير: أسامة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.