وزير خارجية الأردن يكشف هدف بلاده من الاتصالات مع بشار الأسد

كشف وزير خارجية الأردن أيمن الصفدي، أمس الجمعة، عن هدف بلاده من تواصل العاهل الأردني الملك عبدالله، مع بشار الأسد التي تمت مؤخراً، وفتح رحلات الطيران بين عمّان ودمشق.

وأكد الصفدي: “إن ما يحاول الأردن فعله هو التأكد من وجود عملية سياسية جادة ستؤدي إلى إنهاء الأزمة في سوريا”.

وأكمل موضحاً: “أن بلاده كانت في الجانب المتلقي لآثار تلك الأزمة وأنه لا يمكن الاستمرار في التركيز على الأساليب التي لم تحقق النتيجة”، على حد قوله.

وشدد الوزير الأردني أن هناك حاجة “إلى العمل من أجل حل سياسي”، قائلاً: “نتفق جميعاً على عدم وجود حلول عسكرية، وقد أدت الأزمة إلى الكثير من المعاناة والدمار، ولا يمكننا الاستمرار في سياسة الوضع الراهن”.

والجدير ذكره أن عمّان بدأت في نهاية شهر أيلول/ سبتمبر الماضي، اجتماعات وزارية أردنية سورية موسعة لبحث سبل تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين في مجالات التجارة والنقل والكهرباء والزراعة والموارد المائية.

وكان الديوان الملكي الأردني، أعلن في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أن العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني ناقش هاتفياً مع الرئيس السوري بشار الأسد العلاقات الثنائية بين البلدين.

 

تحرير: أسامة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.