من هي مليشيا فاغنر الروسية المتواجدة في دير الزور

ديرالزور – مروان مجيد الشيخ عيسى

تحدثت تقارير عن المرتزقة الروس الذين كانوا في خطوط القتال جنباً إلى جنب مع القوات النظام السوري في دير الزور ، فعندما تعرضوا لضربة الأمريكية في السابع من شباط 2018 والتي أسفرت عن مقتل وجرح العشرات منهم قرب بلدة خشام في دير الزور شرقي البلاد. ولم يتضح سبب هجوم أولئك الروس على قاعدة عسكرية لقوات سوريا الديمقراطية  يتواجد فيها مستشارون أمريكييون.

وقد قالت رويترز في ذلك الوقت إن قائد المرتزقة الروس في سوريا هو العميد السابق ديمتري أوتكين، وهو من المقاتلين السابقين في منطقة دونباس شرقي أوكرانيا، وكان يعرف بالإسم الحركي فاغنر.

وأفادت تقارير إعلامية روسية نقلا عن مصادر عسكرية أن أوتكين خدم في وقت سابق في لواء القوات الخاصة التابعة للمخابرات العسكرية الروسية، وأنه ذهب إلى سوريا مع مجموعة من المقاتلين تجندهم شركة تدعى سلاف كوربس، في عام 2013 حيث كانت أولى مشاركاته هناك حسبما نقلت رويترز عن شخصين مقربين منه.

وتضم فاغنر حوالي 2500 رجل روسي، يصل راتب الضابط الواحد منهم إلى 5300 دولار شهرياً. تعمل فاغنر لصالح شركة أمنية خاصة، ولم يتضح إلى الآن عدد قتلاها من الضربة الأمريكية.

وكانت وزارة الخزانة الأمريكية قد أدرجت في حزيران 2017 مجموعة فاغنر على قائمة الأفراد والكيانات الروسية الخاضعة للعقوبات بسبب مشاركتها في الصراع الأوكراني. وقالت إن الشركة الأمنية الخاصة التي تعمل لصالحها هذه المجموعة أرسلت جنوداً للقتال إلى جانب الانفصاليين الأوكرانيين في شرق أوكرانيا. وأضافت واشنطن قائد هذه المجموعة أوتكين إلى لائحة الخاضعين للعقوبات

ويعتقد أن فاغنر تتلقى الدعم المادي من رجل أعمال غني مقرب من الرئيس فلاديمير بوتين يدعى يفغيني بريغوزين وهو مدرج على لائحة العقوبات الأمريكية بسبب صلته بالانفصاليين في شرق أوكرانيا.

نقلت صحيفة واشنطن بوست عن مصادر استخباراتية لم تذكرها أن بريغوزين كان على اتصال وثيق بالكرملين في الفترة التي سبقت الهجوم على قاعدة قوات سوريا الديمقراطية العسكرية في السابع من شباط 2018 في دير الزور التي تقع فيها حقول النفط.

ووفقا للتقرير، أظهرت الاتصالات التي تم رصدها أن بريغوزين شارك أيضاً في التخطيط العملي مع المسؤولين السوريين، قبل بدء الهجوم. ونفى الكرملين أن تكون هناك أي قوى عسكرية روسية منظمة للقيام بتلك العملية واعترفت بسقوط عشرات القتلى والجرحى الروس دون إعطاء المزيد من المعلومات حول ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *