مكتب الإحصاء بمناطق سيطرة النظام السوري يكشف بيانات الاستهلاك العائلي وعربش يرى إنها لاتستند على أساس علمي وبعيدة عن الواقع

كشفت بيانات صدرت مؤخراً عن المكتب المركزي للإحصاء بمناطق سيطرة النظام السوري، أن الاستهلاك النهائي العائلي في عام 2020 بلغ 74.7 مليارات ليرة سورية.

 

وقياساً إلى عدد السكان المقدر من المكتب خلال العام 2020 بنحو 22.5 مليوناً، فإن وسطي الإنفاق اليومي للفرد الواحد في سوريا يقدر بتسع ليرات، بالأسعار الثابتة لعام 2000 بمعزل عن التضخم وأثره، وفق صحيفة موالية.

 

أما وفق الأسعار الجارية، فقد بلغ وسطي إنفاق الفرد يومياً نحو 2110 ليرات في 2020، بزيادة 60% عن عام 2019.

 

وتساءلت الصحيفة: “كيف استطاع المواطن السوري زيادة إنفاقه على السلع والخدمات أمام الاستمرار في ارتفاع الأسعار والجمود النسبي في دخله؟”.

 

وأشارت البيانات إلى انخفاض كمية استهلاك المواطن السوري من السلع والخدمات إلى 43.9% في العام 2020، مقارنة بما كان يستهلكه في 2011.

 

بدوره، رأى المدير السابق للمكتب المركزي للإحصاء شفيق عربش، أن عملية التقدير “لا تستند إلى أي أساس علمي”، وأن “البيانات بعيدة كل البعد عن الواقع الذي نعيشه”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.