مصدر طبي: بعض المرضى النفسيين يدخلون المشفى للتهرب من الخدمة العسكرية وقضايا النصب والطلاق

أكد مدير مشفى ابن سينا بدمشق د.أيمن دعبول في لقاء أن المشفى يستقبل كافة الحالات العقلية والنفسية، والأمراض الأكثر شيوعا هي (ذُهان، هَوَس، إدمان، واكتئاب)، وأكثرهم يعانون من الاكتئاب، حيث يزور المشفى من 20-30 مريضاً يومياً بمختلف الحالات، ويرجع ذلك إلى عدة عوامل الأول، العامل النفسي والضغط، والآخر الوضع الاقتصادي الصعب.

وكشف عن قيام البعض بادعاء المرض للتهرب من قضيةٍ ما كالـ (النصب، التهرب من الخدمة العسكرية)، وبعض الحالات وردت لنساء ترغب بالطلاق فتضع هذه الحجة بالزوج،
واشار دعبول بوجود لجنة القبول في المشفى هي التي تعاين جميع الحالات ولا تقبل أي حالة إلا بعد فحصها والتأكد من وضعها، مشيراً إلى وجود مرضى في المشفى لم يسأل عنهم ذووهم منذ ثلاثين عاماً.

وتابع دعبول أن كثيراً من الحالات التي يقبلها المشفى لا يرغب الأهل بتخريج المريض بعد الشفاء، للتهرب من مسؤولية العناية به، علماً أنه يتم إخبارهم بأنه كأي مريض عادي ويمكن التعامل معه بعد حصوله على العلاج، مؤكداً أن المشفى يستقبل الحالات الشديدة رغم قلّة أخصائيي الطب النفسي والكوادر العاملة في المشفى، وخاصة بالنسبة للممرضين الذكور، حيث أن أغلب الممرضين هم إناث ويصعب عليهم التعامل مع الحالات المصابة باضطرابات عقلية.

يشار إلى أن الطاقة الاستيعابية لمشفى ابن سينا هي 720 والعدد الموجود نحو 500 مريض مقبولين، إلى جانب 400 مريض في المشافي الخارجية، وهناك مشفيان للأمراض العقلية والنفسية في سورية فالمشفى المركزي الأساسي هو ابن سينا ويغطي سبع محافظات، أما الثاني فهو مشفى ابن خلدون الخاص بمحافظة حلب والمنطقة الشمالية، إضافةً إلى وجود شعبة فرعية في مشفى المواساة وشعبة ابن رشد أيضاً في دمشق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.