ماذا يحمل في جعبته البيان الختامي لإجتماع المبعوثين الخاصين إلى سوريا في جنيف؟

سوريا – فريق التحرير

أكد البيان الختامي لاجتماع المبعوثين الخاصين إلى سوريا في جنيف، اليوم الأربعاء، على ضرورة التوصل إلى حل سياسي للأزمة في سوريا وفق قرار مجلس الأمن 2254، والدعم المستمر لوقف إطلاق النار في البلاد.

 

وطالب البيان، بمواصلة دعم “اللجنة الدستورية السورية”، وإقامة انتخابات حرة ونزيهة، وإنهاء الاحتجاز التعسفي، وإطلاق سراح جميع المعتقلين السوريين.

 

ودعا البيان، إلى تهيئة الظروف الآمنة لعودة اللاجئين والنازحين داخلياً “بما يتفق مع معايير المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، ودعم وتوفير المساعدات الكافية والمستدامة للنازحين، والبلدان والمجتمعات المضيفة لهم”.

 

وشدد على عدم وجود “أي حل عسكري للأزمة السورية”، مطالباً بمواصلة دعم مهمة مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة الخاص إلى سوريا، غير بيدرسن، ودعم “جهوده الدؤوبة للمضي قدماً في العملية السياسية التي ترعاها الأمم المتحدة”.

 

ونبه إلى أهمية “مواصلة تقديم المساعدات الإنسانية المنقذة للأرواح والإنعاش المبكر في مختلف أرجاء سوريا، بكل السبل والوسائل التي تشمل توسيع وتمديد قرار مجلس الأمن رقم 2642، المتعلق بالمساعدات عبر الحدود”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.