لتخفيف وطأة المعاناة الإنسانية.. الإمارات تدشن المرحلة الأولى لتشغيل أكبر مستشفيات شبوة اليمنية

دشنت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية المرحلة الأولى لتشغيل أكبر مستشفى في محافظة شبوة بالجمهورية اليمنية.

 

جاء ذلك بمتابعة الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء الإماراتي، وزير شؤون الرئاسة، رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، وفي إطار المبادرات الإنسانية لدولة الإمارات لتخفيف وطأة المعاناة الإنسانية من خلال تبني المبادرات الصحية النوعية التي تعنى بالرعاية الشاملة في ظل ما يعانيه القطاع الصحي من صعوبات.

 

وتعد شبوة ثالث أكبر محافظة في الجمهورية اليمنية من حيث المساحة وتتكون من 17 مديرية.

 

ودشن وفد مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية المرحلة الأولى من هيئة مستشفى شبوة العام بحضور عوض بن الوزير العولقي محافظ شبوة وعدد من كبار المسؤولين.

 

وقال مصدر في مؤسسة خليفة الإنسانية إن المشاريع الإنسانية والتنموية لدولة الإمارات والمنتشرة في جميع أنحاء العالم تسهم في تعزيز مسيرة التنمية الشاملة وتنعكس إيجابا على تحسين حياة الشعوب لا سيما القطاع الصحي الذي يعد أحد أهم الأسباب في تقدم المجتمع وتطوره ويحتل المرتبة الأولى من حيث الأهمية للدول في عملية التنمية.

 

وأضاف المصدر أن افتتاح مستشفى شبوة العام يهدف إلى تعزيز خدمات الرعاية الصحية في المحافظة وتيسير الحصول عليها وتحسين نوعيتها وزيادة فعاليتها.

 

زتبلغ السعة الاستيعابية لمستشفى شبوة العام 350 سريرا طبيا وتم تجهيز 100 سرير بجميع التخصصات الطبية في المرحلة الأولى إلى جانب تجهيز 250 سريرا في المرحلة الثانية.

 

وكانت السلطة المحلية في محافظة شبوة، جنوبي اليمن، أعلنت في نهاية إبريل/ نيسان الماضي توقيع اتفاقية تعاون مع مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية لتجهيز وتشغيل وإدارة هيئة مستشفى شبوة العام بمركز المحافظة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.