توتر أمني في السويداء عقب حادثة مسبح حي المقوس، وانتشار حواجز لمحاولة التهدئة

تصاعدت وتيرة التوتر الأمني في مدينة السويداء جنوبي سوريا، على خلفية مقتل ثلاثة أشخاص، جراء اقتحام ميليشيا مسلحة تابعة لمخابرات النظام السوري بقيادة راجي فلحوط، مسبحاً في حي المقوس واعتقال “مطلوبين”.

 

ونقلت شبكة “السويداء 24” المحلية، أن مسلحاً مجهول الهوية أطلق النار على شاب في حي المقوس، ما أدى إلى إصابته بجروح.

 

وعثر الأهالي شرقي مدينة السويداء، على جثة شاب عشريني بعد يوم واحد من فقدانه في أثناء رعايته الماشية.

 

وفي حادثة منفصلة، اختطف مسلحون مجهولون أحد أبناء قرية أم شامة في بادية السويداء، بينما عثرت عائلته على دراجته النارية قرب بلدة ملح.

 

ورد أقارب المخطوف باحتجاز ثلاثة أشخاص من بلدة ملح، مطالبين خاطفي ابنهم بالإفراج عنه.

 

ونشر الطرفان حواجز في المنطقة، وسط مساع للتهدئة والإفراج عن المخطوفين لدى الجانبين. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.