“عرس وطني” و “يوم الشعب السوري” ألقاب النظام السوري على وقع انتخاباته المهزوزة في حطام بوتقته

 

سوريا – حلا مشوح

بدأت مساء الأحد، عمليات فرز الأصوات في انتخابات مجالس الإدارة المحلية بمناطق سيطرة النظام السوري، وسط مشاركة رسمية من مسؤولين في حكومة النظام، وغياب لأرقام رسمية عن نسبة مشاركة السوريين بها.

 

وعقب الإدلاء بصوته، وصف وزير الخارجية والمغتربين في حكومة النظام فيصل المقداد، يوم الانتخابات بأنه “يوم الشعب السوري”، معتبراً أن “الاستحقاقات الدستورية لم تتوقف ولم يتم تجاوزها في يوم من الأيام”.

 

وقال المقداد، إن “الأسد أصر على أن تمارس كل هذه الاستحقاقات سواء كانت إدارة محلية أم مجلس الشعب أم الانتخابات الرئاسية في موعدها المحدد، وهذا ما جرى خلال السنوات الماضية”، وفق صحيفة “الوطن” الموالية.

 

من جهته، اعتبر الأمين العام المساعد لحزب البعث الحاكم، هلال الهلال، أن إجراء انتخابات الإدارة المحلية “هو رسالة موجهة للجميع”، متحدثاَ أن “أعداء سوريا منزعجون جداً وأرقهم التزام البلاد بالاستحقاقات الدستورية في مواعيدها”.

 

ورأى الهلال، أن “استحقاق” انتخابات مجالس الإدارة المحلية يكتسب أهمية كبيرة هذا العام “نتيجة الانتشار وارتفاع أعداد المرشحين والعدد الكبير للوحدات الإدارية، التي سوف تنجز هذا الاستحقاق”، حسب وصفه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.