خلافاتٌ كردية عميقة تظهر على الواجهة مجدداً على خلفية انتخاب رئيس جديد للعراق

شرق أوسط – فريق التحرير

طفت على السطح خلافات بين الحزبين الرئيسيين في شمال العراق، الحزب الديمقراطي والاتحاد الوطني بعد التنافس المحتدم خلال الساعات الماضية لإثبات انتصار أحدهما على الآخر في الاقتراع البرلماني، لاختيار رئيس الجمهورية.

 

هذا وتحدث زعيم الاتحاد الوطني، بافل طالباني، في تصريح لصحافيين، إنه تمكن من كسر الحزب الديمقراطي بزعامة مسعود بارزاني، بعدما أطاح مرشحيه للرئاسة هوشيار زيباري وريبر أحمد. وفق التصريح. 

من جانبهم تحدث أعضاء في حزب بارزاني أن دعمهم ترشيح رشيد جاء ضمن تسوية تطيح مرشحاً لا يمثل إرادة جميع الأكراد، في إشارة إلى الرئيس السابق برهم صالح.

 

وكانت مصادر سياسية قد سربت معلومات عن تدخل إيراني طوال يوم الأربعاء للضغط على الاتحاد الوطني للسير بالمرشح لطيف رشيد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *