جريمة قتل عنصر من النظام السوري في ريف دمشق

دمشق – مروان مجيد الشيخ عيسى

تصاعدت الجرائم في مناطق سيطرة النظام السوري نتيجة تسليحه أرباب السوابق، وغض الطرف عن انتهاكاتهم مقابل انخراطهم في ميليشياته.

وتسجّل مناطق سيطرة النظام  جرائم وجنايات بشكل يومي في ظل سيادة منطق القوة وانتشار السلاح وتقاعس أجهزة النظام الأمنية عن أداء أدوارها وتحوُّلها إلى أدوات لقمع المعارضين.

أهالي مدينة المعضمية استيقظوا يوم أمس الأول على نبأ مقتل الشاب “عبد السلام ع” وهو عسكري لدى النظام .

وأضاف أن الشاب لقي مصرعه إثر تعرضه حوالي الساعة الثانية عشرة ليلاً لطعنة بالصدر وضربات على الرأس من قبل مجهولين وقد عُثر عليه داخل غرفة ملاصقة للمنزل ومخصصة لتربية المواشي .

وعن ملابسات مقتله، ادعى شقيق القتيل أنه استيقظ الساعة الخامسة صباحاً وذهب لإطعام ما لديهم من أبقار وحلبها فوجد جثة شقيقه مرمية على الأرض.

الشرطة اعتقلت زوجة القتيل وشقيقه وتلاحق شخصاً يعمل عنصراً في صفوف ميليشيا درع العاصمة.

وأضافت المصادر أن الزوجة اعترفت أن كلاً من شقيقه والعنصر قاما بقتله بعد أن تفاجأ إثر عودته إلى منزله بوجودهما داخله بأوضاع غير أخلاقية مع زوجته.

من جانبه أكد موقع صوت العاصمة  مقتل الشاب إثر تعرضه لطعنة بأداة حادة في الصدر وعدة ضربات على الرأس

التحقيقات الأولية أفضت إلى اعتراف زوجة المغدور بأنها قدّمت المساعدة للعنصر الذي كان بصحبتها.

والعنصر الذي شارك بقتل الضحية لاذ بالفرار، فيما لا تزال الزوجة وشقيق القتيل قيد الاحتجاز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *