بوتين : أميركا تقوض الأمن في آسيا

دولي – فريق التحرير 

 

على وقع تصاعد التوتر بين بلاده والغرب لاسيما الولايات المتحدة، على خلفية القتال الروسي الأوكراني الذي دخل شهره الثامن، جدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين انتقاداته لواشنطن.

ففي كلمة ألقاها اليوم الخميس، أمام قمة “مؤتمر التفاعل وإجراءات بناء الثقة في آسيا” (سيكا)، المنعقدة في أستانا، اعتبر بوتين أن ما يقوض الأمن في آسيا هو الوجود الأميركي

 

“عالم متعدد الأقطاب”

كما رأى أن العالم بدأ يصبح اليوم متعدد الأقطاب، حيث تلعب آسيا الدور الأهم في هذا النظام الجديد، وفق تعبيره.

إلى ذلك، شدد على أن روسيا تفعل كل شيء لتشكيل نظام أمن متساو وغير قابل للتجزئة، كما تدافع عن التنمية والازدهار في آسيا، وإقامة روابط اقتصادية متينة في هذه المنطقة.

كذلك، دعا إلى إزالة جميع الحواجز المصطنعة لإعادة سلاسل توريد السلع حول العالم. واعتبر أنه من الضروري استخدام العملات الوطنية بشكل أكثر فاعلية في التعاملات، من أجل تعزيز سيادة الدول.

يشار إلى أنها ليست المرة الأولى التي يتحدث فيها الرئيس الروسي عن نظام عالمي جديد. فقد دعا مرارا في السابق إلى نبذ السياسة الأميركية التي وصفها بـ “الأحادية القطب”، متهما العديد من الدول الأوروبية بالتبعية، ومؤكداً أن بلاده لا يمكن أن تتبع إملاءات واشنطن.

ومنذ انطلاق العملية العسكرية الروسية على الأراضي الأوكرانية في 24 فبراير الماضي، تصاعد التوتر بين روسيا والغرب لاسيما الولايات المتحدة التي فرضت آلاف العقوبات عليها، طالت مختلف القطاعات الاقتصادية والتجارية والعسكرية، ولم تستثن السياسيين والنواب والوزراء، والأثرياء الروس، بمن فيهم الحلقة المقربة من بوتين.

 

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *