بعد فقدانهم منذ يومين العثور على جثتي عنصرين من مليشيا الدفاع الوطني ببلدة البوليل بدير الزور

عثر اهالي بلدة البوليل شرقي دير الزور، اليوم الجمعة، على جثتي عنصرين من مليشيا الدفاع الوطني التابع للقوات النظام السوري مكبلي الأيدي ومقتولين بطلقات نارية في الرأس.

وقالت مصادر اعلامية محلية إن الاهالي عثروا على جثتي العنصرين وهم من عناصر الحماية التابعين لشركات “للقاطرجي” التي تعمل بتجارة النفط بالقرب من ضفة نهر الفرات

كما أضافت المصادر، أن العنصرين فقدوا قبل يومين أثناء توجههم من مكان عملهم إلى المحال التجارية لشراء مواد غذائية، ليعثر عليهم السكان اليوم مقتولان.

  1. وينحدر القتيلان من بلدة البوليل ذاتها،
    وهذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها قتل عناصر مليشيا الدفاع الوطني والمليشيات الإيرانية التي تسيطر على المنطقة بسبب الانتهاكات التي تقوم فيها المليشيات بتلك المناطق بحق الأهالي بدعم من النظام السوري وإيران.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.