بشار الأسد يهدد بمقاومة شعبية لمواجهة اي تدخل تركي 

قال رئيس النظام السوري بشار الأسد، إن أي هجوم تركي جديد في سوريا سيواجه “مقاومة شعبية” بالمرحلة الأولى في المناطق التي تنتشر فيها قوات النظام، وإذا سمحت الظروف والإمكانيات العسكرية ستكون هناك “مواجهة مباشرة” بين الجيشين.

 

وأضاف الأسد، في مقابلة مع تلفزيون “روسيا اليوم”، بثت أجزاء منها اليوم الخميس، أن قوات النظام لا تنتشر بجميع المناطق في سوريا، مؤكداً أنه “عندما تسمح الظروف العسكرية للمواجهة المباشرة سنفعل هذا الشيء”.

 

وأشار الأسد إلى أنه “منذ عامين ونصف العام، حصل صدام بين الجيش السوري والتركي، وتمكن الجيش السوري من تدمير بعض الأهداف التركية التي دخلت إلى الأراضي السورية”.

 

وتابع: “سيكون الوضع نفسه بحسب ما تسمح الإمكانيات العسكرية.. عدا عن ذلك سيكون هناك مقاومة شعبية”.

 

وعلى صعيد آخر، اعتبر الأسد أن روسيا تتعرض لحرب “مستمرة” لا ترتبط بتوسع حلف شمال الأطلسي (الناتو).

 

ولفت الأسد إلى أن النظام ينظر إلى روسيا من زاويتين، الأولى “زاوية الحليف الذي إذا انتصر في معركة أو إذا أصبح موقعه السياسي على الساحة العالمية اقوى فهذا مربح لنا.. ومن زاوية أخرى قوة روسيا اليوم تشكل استعادة للتوازن الدولي المفقود ولو كانت استعادة جزئية.. وهذا التوازن الذي ننشده ينعكس بالدرجة الاولى على الدول الصغرى وسوريا واحدة منها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.