المجلس التشريعي الفلسطيني يتهم السلطة في رام الله متخاذلة في الدفاع عن القضية الفلسطينية

فلسطين – فريق التحرير

كشف النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني نايف الرجوب، عن أن السلطة الفلسطينية في رام الله تقف متفرجة أمام انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه بحق المقدسات الإسلامية، وفي مقدمتها المسجد الأقصى.

 

وأوضح الرجوب في تصريحاتٍ إعلامية أن السلطة لا دور لها في حماية المقدسات والمواطنين، ودورها الأبرز أصبح حماية الاستيطان والاحتلال.

 

تأتي هذه الاتهامات وسط ما يؤكده الرجوب بأن دور السلطة غائب بشكلٍ تام عن الدماء التي تزهق في نابلس والخليل، ومشروعها لا يتضمن أي بند يفرض عليها أن تواجه الجرائم بحق المساجد والمقدسات.

 

يذكر ان مدينة الخليل باتت هدف رئيس للاحتلال وخاصة المسجد الإبراهيمي الذي يقع في البلدة القديمة منها، والتي تزعم إسرائيل ان الخليل هي عاصمة دينية لهم لذا فإن الاستيطان بدا يتكثف في هذه المناطق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *