إسرائيل  تنظر بإيجابية  للتقارب العربي مع النظام السوري

إسرائيل  تنظر بإيجابية  للتقارب العربي مع النظام السوري 

نقلت صحيفة يديعوت أحرنوت عن “مسؤول رفيع” (لم تسمه)، أن “التقارب مع دول خليجية سنية” في ظل محاولة بشار الأسد إنعاش اقتصاد بلاده التي واجهت حرباً خلال العقد الماضي، قد يؤدي إلى إبعاد إيران وعناصر “المحور الشيعي” الأخرى عن سوريا.

وتحدث المسؤول الإسرائيلي للصحيفة  العبرية، عن “نظرة إيجابية” تنظرها الحكومة الإسرائيلية إلى التقارب الأخير لدول خليجية مع النظام السوري، على أمل أن يؤدي إلى إبعاد إيران من سوريا.

واعتبر المسؤول الإسرائيلي أن الاقتصاد هو التحدي الأكبر الذي يواجهه النظام على الساحة الداخلية، التي تشهد أزمات متلاحقة وصعوبة حقيقية في المضي قدماً

كما أشار المسؤول الإسرائيلي إلى أن الاستثمارات الأجنبية التي يمكن أن تأتي من دول الخليج هي إحدى الحلول المساعدة لنظام الأسد.

 وألمح المسؤول الإسرائيلي  عن وجود فرصة لتقليص الوجود الإيراني في سوريا خلال العام الحالي، دون توضيح المزيد من التفاصيل.

ويرى  مراقبون أن فتح قنوات تواصل مع النظام السوري  لبعض الدول العربية كان بدعم إسرائيلي  ولهذا السبب تصمت الولايات المتحدة الأمريكية عن هذا التقارب  رغم معارضة الكونغرس الأميركي بسبب خرق قانون قيصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.