مسؤولة اممية تكشف ان إجراءات طالبان باستثناءات لعمل الفتيات غير كافية

أفغانستان – فريق التحرير

كشف مصدرٌ دبلوماسي في الأمم المتحدة عن أن الاستثناءات الأخيرة من القيود التي فرضتها حركة طالبان على النساء في أفغانستان ليست كافية بالنظر إلى التراجع الهائل لحقوقهنّ.

 

وأوضحت نائبة الأمين العام للأمم المتحدة أمينة محمد التي التقت بعضا من قادة طالبان أن رسالتها واضحة رغم انها قرأت الاستثناءات المهمّة التي تمت الا ان القيود لا زالت تعرض النساء والفتيات الأفغانيات لمستقبل يحصرهن في منازلهن وينتهك حقوقهن ويحرم المجتمعات خدماتهن.

 

كما وبينت أمينة محمد أسفها تجاه سياسة طالبان التي تقود البلاد الى العزلة وسط أزمة إنسانية رهيبة في أحد البلدان الأكثر عرضة لتغير المناخ لأن أي مساعدة إنسانية فعالة تتطلب وصولا كاملا وآمنا وبلا عوائق لجميع العاملين في المجال الإنساني بمن فيهم النساء.

 

يذكر ان طالبان فرضت منذ عودتها إلى السلطة في أغسطس 2021 قيودا صارمة على الأفغانيات شملت استبعادهن عن الوظائف العامة ومنعهن من الالتحاق بالمدارس الثانوية والجامعات أو الذهاب إلى الحدائق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *