النصاب الشبيح حيدرة سليمان يهدد أصحاب الأموال التي سرقها

سوريا – مروان مجيد الشيخ عيسى

نشرت صفحة موالية رسائل لمحادثات بين أحد ضحايا النصب يطالب شركة سياحة تابعة لحيدرة بالمال الذي دفعه مقابل فيزا مزورة، ويهدد باللجوء للقضاء لاستعادته ولا سيما بعد تلقيه تهديدات أكثر من مرة من حيدرة.

كما نشرت الصفحة مقاطع صوت لحيدرة يهدد الشخص الذي تعرّض للنصب جاء فيها: “أنت جرب تبعت ليارا شقيقة حيدرة وشوف شو بدي أعمل فيك”.

وأنكر حيدرة في التسجيل أن يكون لأحد أموال عنده، وواصفاً الشخص الذي تعرض للنصب بالكلب، كما هدد بأنه سيستعين بالأجهزة الأمنية، وسيُجبر الضحية على إرسال المزيد من المال.

وأكدت الصفحة أنه تم رفع عدة دعاوٍ قضائية في محاكم النظام السوري ضد حيدرة من قبل شركات ومكاتب سياحية وأشخاص على أساس أنه يوجد قانون بمناطق سيطرة النظام السوري التي ينخرها الفساد والمحسوبيات.

وأشارت إلى أنه بعد مماطلة حيدرة لأشهر أنكر كل من له حق عنده، وقام بتهديد البعض بتقارير كيدية للمخابرات وأنه سوف يتم ملاحقتهم، موضحاً أن آخر شخص نصب عليه حيدرة أخذ منه 16 مليون ليرة مقابل فيزا مزورة والحقيقة هو غير قادر على أن يخرج جواز سفر سورياً.

ولفتت الصفحة في منشور آخر إلى أن حيدرة يدّعي بأنه مدير لشركات سفر عالمية وعلاجية، وأنه يستطيع إخراج جوازات سفر وفيزا لدول أوروبية، ويقوم بعمل وكالات للشركات وتوريطهم مع الزبائن والنظام  بجوزات وفيز مزورة، مستغلاً أسماء معارف والده بهجت سليمان لكونه سفيراً سابقاً، وبعد أن يستلم المال من الأشخاص أو شركات أو مكاتب للسياحة إمّا أن يغير أرقامه أو يتهرب أو يقول لهم مالكن عندي شي وروح خررر… ويقوم بتهديدهم بكتابة تقارير أمنية فيهم.

وأثار الحديث عن عمليات النصب التي يقوم بها حيدرة مستغلاً قرب عائلته من أجهزة الأمن ومخابرات النظام ، وتهديده بإفلات هذه الأجهزة على الذين تعرضوا للنصب في حال طالبوه بأموالهم، غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

ورصدت وسائل إعلام العديد من التعليقات ضد عمليات النصب التي يقوم بها حيدرة المعروف بتعاطيه المخدرات بشكل علني، أبرزها: “عيلة فاسدة مفسدة عادي يطلع اكثر من هيك، وين الدولة ليش ماتحركت ولا شاطرين تلحقو الولاد الي عم يبيعو خبز ليطعمو اهلن، ابوك الفاطس نهب سوريا ماشبعتو”، “هذه ابسط نسخة عن أولاد المسؤولين، ونقول من يربى ويكبر على الحرام لا تتاملو منه خيراً، طفيلي نصاب محتال ومريض نفسيا تربى في هيك بيئة والولد سر أبيه.

وكتب آخر : “فهمنا هاد طول عمرو محدا بحاسبو عوساخاتو من خوفن من بيو طيب بيو فطس من سنتين هلا من شو خايفين ليش مابزتو بالسجن متل الكلب يتربى شوي ولا الكر ابن الكر التاني سليمان هلال البغل كمان بيو فطس ولسا عم يقوس ويقتل بهالعالم بنص الشارع. شو هالدولة التافهة هي.

يشار إلى أن الأوضاع المعيشية داخل مناطق سيطرة النظام وميليشياته أصبحت صعبة جداً، وأصبح الشخص لا يقوى على تأمين قوت يومه، في ظل تدني الأجور وانهيار الليرة، ما دفع الكثيرين للبحث عن أي وسيلة للهروب والسفر خارج البلد، ما يجعلهم عرضة لعمليات النصب والاحتيال.

وكان قد هدد حيدرة بهجت سليمان المقرب من عائلة الأسد بكسر عظام المتعاطفين مع ضحايا مجزرة التضامن من الموالين في مناطق سيطرة النظام السوري محاولاً تبرير قتل المدنيين على يد ميليشيا النظام  والأجهزة الأمنية.

وفي منشور على فيسبوك، هاجم حيدرة المتعاطفين مع ضحايا المجزرة التي وثقها الفيديو المسرب زاعماً أنهم مجموعة من إرهابيي (د ا ع ش).

كما حاول إخلاء مسؤولية ميليشيا الأسد عن الجريمة، مدعياً أن من ارتكبها عناصر من القوات الرديفة دون رتب وغير عسكرية.

وفي تهديد مباشر خاطب حيدرة المطالبين بمحاسبة مرتكبي المجزرة، بالقول “انتوا فعلا ما بقى استحيتوا ، انتوا يلي بدكم ودواكم هو كسر عظم كل سفيه منكم.

وفي محاولته الدفاع عن القتلة وتبرير جرائمهم، اعترف بمقتل وإصابة مئات آلاف من ميليشيات الأسد على جبهات القتال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *