مقتل 7 أشخاص في هجوم انتحاري جنوبي الصومال

الصومال – إبراهيم بخيت بشير 

قتل 7 أشخاص بينهم جنود حكوميين، الجمعة، في هجوم انتحاري استهدف بلدة “هيلولي جاب” بإقليم شبيلى الوسطى جنوبي الصومال.

 

وقالت إذاعة مقديشو الحكومية، نقلا عن مصادر أمنية إن “الجيش الصومالي أحبط هجوما انتحاريا استهدف موقعا عسكريا في البلدة، أعقبه مواجهات عنيفة بين الجانبين (حركة الشباب)”.

وأضافت الإذاعة، أن الهجمات تسببت في خسائر بشرية بين الجانبين، دون تحديد العدد.

 

فيما أفاد مصدر أمني صومالي ، مفضلا عدم نشر اسمه، بوقوع “هجوم انتحاري أعقب المواجهات أسفر عن مقتل 7 اشخاص بينهم جنود حكوميين، حسب الحصيلة الأولية”.

 

من جهتها، أعلنت حركة “الشباب” المسلحة مسؤوليتها عن الهجوم الانتحاري، بحسب موقع “صومالي ميمو” المحسوب عليها.

 

وقال المتحدث باسم الجماعة عبد العزيز أبو مصعب: “مقاتلينا نفذوا عملية استشهادية وقتلوا 31 من القوات الحكومية”، وفق ما نقل الموقع.

ولم يصدر تعليق من السلطات الصومالية حول عدد الضحايا

 

وتعد بلدة “هيلولي جاب” القريبة من مدينة “رونيرغود” من المناطق الاستراتيجية التي خسرتها الحركة أمام العمليات العسكرية الحكومية بدعم من العشائر المسلحة، خلال الفترة الماضية.

 

ويخوض الصومال منذ سنوات حربا ضد حركة “الشباب” التي تأسست مطلع 2004 وتتبع فكريا لتنظيم “القاعدة”، وتبنت عمليات إرهابية عديدة أودت بحياة المئات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *