الولايات المتحدة تؤكد تضامنها مع المظاهرات الشعبية في ايران

دولي – فريق التحرير

شدد المتحدث باسم الخارجية الأميركية نيد برايس على أن الاحتجاجات في إيران عفوية وقد تجاوزت الحدود القومية والجغرافية وليس لها قيادة نوعا ما.

 

كما أضاف ان المحتجين تمكنوا من مواصلة جهودهم بشكل لم يكن ممكنا في الاحتجاجات السابقة وان الأمر يعود للشعب الإيراني في تقرير كيفية تنظيم نشاطه.

 

وعبر برايس عن انه من واجب الولايات المتحدة دعم حرية التعبير والتجمع وجميع حريات الشعب لذا يجب عليها الاستمرار في تشديد العقوبات على خلفية القمع المطبق ضد المحتجين.

 

ونوه المسؤول الأميركي في نهاية حديثه أن تركيز واشنطن لم يعد على إحياء الاتفاق النووي بل التركيز على دعم الحريات الأساسية للشعب الإيراني وعلى التعاون المتزايد للنظام الإيراني وروسيا في الحرب الأوكرانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *