السودان…إغلاق الحدود مع أفريقيا الوسطى

السودان – ابراهيم بخيت بشير

أغلق السودان، حدوده مع إفريقيا الوسطى عقب المحاولة الإنقلابية الفاشلة، وذلك درءًا للفتنة، وحفاظاً على حسن الجوار.

وإتهم نائب رئيس مجلس السيادة، قائد قوات الدعم السريع، الفريق أول محمد حمدان دقلو حميدتي، جهات -لم يسمها- بالتخطيط لتغيير النظام في جمهورية أفريقيا الوسطى، انطلاقاً من الحدود السودانية.

وأوضح خلال مخاطبته، توقيع وثيقة وقف العدائيات، بين الداجو والرزيقات بمنطقة أموري بمحلية بليل، أن تلك الجهات، قامت بتجميع قوات من كل القبائل، إضافة الى عسكريين سابقين، ووفرت لهم زياً رسمياً مكتملاً، من قوات الدعم السريع وقامت بإدخاله إلى منطقة أم دافوق، وأرادت تنفيذ المخطط.

مؤكداً كشف المخطط والقبض على المتورطين، وقفل الحدود مع إفريقيا الوسطى، درءًا للفتنة، وحفاظاً على حسن الجوار، مبيناً أن الدعم السريع، ستفتتح معسكرات في أم دافوق، وأم دخن، لضبط وتأمين الحدود.

وقال حميدتي، إن هناك جهات تسعى لتشويه سمعة الدعم السريع ، وأضاف (كاكي الدعم السريع متوفر في شركة بالداخل، لذلك كان من السهل عليهم الحصول عليه)، وتابع (نحنا ما دايرين مشاكل مع أي جهة)، وأردف (أي زول ضنبو شايل حسكنيت حنقبض عليه عشان ما يسوي المصيبة ويرميها فوقنا نحنا في الدعم السريع).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *