تحديات كبيرة ستواجه العلاقات المغربية الإسرائيلية في ظل الحكومة الجديدة

شرق أوسط – فريق التحرير

كشفت وسائل اعلامٍ عبرية عن ان الحكومة الإسرائيلية الجديدة ستواجه أهم التحديات مستقبلاً وهو الحفاظ على الزخم الإيجابي للتطبيع الديني والثقافي بين إسرائيل والمغرب.

 

وكشف المعهد الوطني للدراسات الاستراتيجية والأمنية الإسرائيلي بأن هذه التحديات جاءت في وتقٍ وصلت فيه المحادثات الى مراحل متقدمة بين تل أبيب والرباط لتبادل السفيرين وافتتاح مكاتب اتصال متبادلة.

 

ويسعى المغرب الى ابراز التعايش اليهودي الإسلامي بشكل جيد وبدا واضحاً من خلال متحف بيت يهودا اليهودي الجديد في طنجة الذي يقع في كنيس أساياج المتحف اليهودي الثالث في المغرب والثاني الذي يتم افتتاحه هذا العام.

 

يذكر انه وخلال العامين المنصرمين كثفت الحكومة المغربية اهتمامها بالتراث اليهودي من خلال إطلاق خطة لترميم مئات المواقع اليهودية لإضفاء الطابع المؤسسي على مساهمة الجالية اليهودية في الثقافة المغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *