دعواتٌ للأضراب في ايران بسبب تهاوي العملة والواقع المتردي

إيران – فريق التحرير 

تسببت موجة التضخم الجديدة التي تضرب إيران وانهيار العملة المحلية في تأجيج الدعوات الواسعة للإضراب العام الذي سيبدأ من السبت وحتى إشعار أخر.

 

وأصدر أصحاب المحال في سوق علاء الدين، أكبر الأسواق في طهران لبيع الهواتف المحمولة، لن يفتحوا محال التجارية السبت تضامناً مع دعوات الإضراب جراء انهيار العملة الذي تسبب بوقف الحركة التجارية بالبلاد

 

هذا وتداولت مواقع إعلامية داعمة للاحتجاجات بيانات مشابهة لأصحاب الأسواق والمتاجر في مدن مختلفة أبدت استعدادها للمشاركة في الإضراب.

 

يذكر ان الزيادة السريعة في سعر الدولار والعملات الأجنبية الأخرى، مما يعني انخفاض قيمة العملة المحلية حيث بلغ سعر الدولار الواحد 430 ألف ريال في وقتٍ تتهاوى فيه البلاد تحت وطأة احتجاجات عارمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *