الهدوء يعود لمحلية بليل بجنوب دارفور بعد أسبوع دام

 

السودان – إبراهيم بخيت بشير

عاد الهدوء لمحلية بليل بجنوب دارفور، بعد أسبوع شهد قتال أهلي خلف قتلى ومصابين.

وقال عضو المجلس السيادي، الهادي إدريس، إن زيارة نائب رئيس المجلس السيادي قائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو، لولاية جنوب دارفور جاءت للوقوف على الأوضاع الأمنية والإنسانية بالولاية خاصة في محلية بليل التي شهدت أحداثا مؤسفة راح ضحيتها نفر عزيز من أبناء الوطن

وأوضح إدريس في تصريح صحفي، اليوم الجمعة، انه تم خلال الزيارة عقد سلسلة من الاجتماعات مع الإدارات الاهلية، ورجال الأعمال، مبيناً أنهم أبدوا استعدادهم لتقديم الدعم والاسناد للمتضررين من أحداث منطقة بليل، مشيرا إلى أن الاجتماعات تناولت ضرورة إجراء تحقيق شفاف وعادل لكشف المتسببين في الأحداث و محاسبتهم، فضلا عن العمل على عودة النازحين الذين هجروا المنطقة، مؤكدا ضرورة اتخاذ الإجراءات والتدابير الكفيلة بمنع تكرار مثل هذه الأحداث ومنع ظاهرة الافلات من العقاب.

وأكد عضو مجلس السيادة هدوء الأحوال الأمنية بمنطقة بليل وعودة الأوضاع إلى طبيعتها بفضل الجهود التي بذلتها حكومة الولاية، والمجهودات التي قامت بها القوات النظامية والادارات الأهلية، مؤكدا حرص الحكومة على بسط هيبة الدولة وسيادة حكم القانون والتزامها بتقديم كافة الخدمات للمواطنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *