لمكافحة المتمردين.. جنوب السودان يعتزم إرسال 750 جندياً إلى الكونغو الديمقراطية

السودان – ابراهيم بخيت بشير

يعتزم جنوب السودان، إرسال 750 جندياً إلى شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية للانضمام إلى قوة إقليمية تنخرط في التصدي لهجوم المتمردين، وفق ما أعلن الأربعاء، متحدث عسكري.

ومنذ أشهر تدور معارك محتدمة بين القوات الكونغولية وفصيل «إم 23» المتمرد، ما دفع «مجموعة شرق إفريقيا» إلى نشر قوة مشتركة للجم العنف، كما أرسلت كينيا وأوغندا قوات إلى الكونغو الديمقراطية.

وخلال حفل تخرّج العسكريين في العاصمة جوبا، قال الجنرال لول رواي كوانغ متحدّثاً باسم قوات الدفاع الشعبي لجنوب السودان: إن جنود جنوب السودان «سيتوجّهون إلى جمهورية الكونغو الديمقراطية في أقرب وقت ممكن».

وأوضح أن الكتيبة البالغ عدد عناصرها 750 جندياً تخضع للتدريب منذ أكثر من ستة أشهر، تمهيداً لنشرها في الكونغو الديمقراطية.

وفي حفل التخرج العسكري الذي أقيم في جوبا أعطى الرئيس سلفا كير توجيهات للعسكريين بحفظ النظام، وحضّهم على «حماية المدنيين وممتلكاتهم من أي أذى».

وأقيم حفل التخرّج العسكري بعد نحو أربعة أشهر على استيعاب آلاف المقاتلين بينهم متمردون سابقون موالون لكير، وآخرون موالون لخصمه، نائب الرئيس ريك مشار، في جيش جنوب السودان، تطبيقاً لبند أساسي نص عليه اتفاق السلام الذي وضع حداً لحرب أهلية وحشية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *