تمسك الحكومة بسياسية التقشف تدفع الشارع التونسي الى الانفجار

تونس – فريق التحرير

أعلنت تونس تمسّكها بخطة الإصلاح المطلوبة من صندوق النقد الدولي رغم التحذيرات من خطورة السياسة التقشفية التي تنتهجها على السلم الاجتماعي في البلاد.

 

وكشفت بنود قانون الموازنة أن حكومة نجلاء بودن تتهيأ إلى المرور إلى حقيقة أسعار المحروقات خلال السنة الجديدة، عبر التعديل الدوري للأسعار

 

هذا وبين قانون الموازنة حجم التقشف حيث خفضت الحكومة نفقات الدعم بنسبة 26.4 بالمائة مقارنة بسنة 2022 وذلك لأول مرة في تاريخ البلاد.

 

بدوره حذّر اتحاد الشغل التونسي من غضب شعبي وارتدادات ما وصفه بسياسة التفرّد والمرور بقوّة التي انتهجتها الحكومة في إعداد الميزانية العامة لسنة 2023 على التونسيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *