انتشار مرض المبال التحتي للأطفال و”80″ اختصاصي لتحديد الأسباب

السودان – إبراهيم بخيت بشير 

 

أعلنت السلطات بولاية الجزيرة تفشي مرض المبال التحتي للأطفال، في وقت يبحث فيه”80″ اختصاصيا وطبيبا لمعرفة أسباب المرض. 

وانطلقت صباح اليوم السبت بقاعة التأمين الصحي بمدني الورشة العلمية الثانية لجراحة (المبال التحتي) التي ينظمها المكتب العلمي بالمركز القومي لجراحة الأطفال بمدني بمشاركة 80 من اختصاصيي وأطباء جراحة الأطفال من جميع ولايات السودان ومشاركين من خارج السودان عبر تطبيق زووم. 

وقال مدير المركز القومي لجراحة الأطفال بمدني، محمد الفاتح، إن الورشة تستمر لثلاثة أيام يُقدم خلالها عدد من المحاضرات والتجارب والعمليات التي تستهدف تحديد أسباب مرض (المبال التحتي) وعدد الحالات وأماكن انتشار المرض والمرامي التجميلية والوظيفية للعمليات.

 من جانبه دعا البروفيسور فيصل عبد الجليل نقد اختصاصي جراحة الأطفال المدير السابق للمركز إلى ضرورة مراقبة التشوه الخلقي لدى الأطفال ومراجعة الطبيب المختص فورا.

وأرجع نقد انتشار المرض بالجزيرة للتلوث البيئي بسبب استخدام المبيدات في الرقعة الزراعية، داعيا لضرورة قيام جمعية مجتمعية تستهدف المرضى والمهتمين لوضع بروتكول علاجي موحد لعلاج (المبال التحتي).

وفي ذات السياق تناول بروفسير عثمان طه اختصاصي جراحة الأطفال مراحل تطور جراحة الأطفال معددا أنواع تشوه الذكر عند الأطفال والآثار الاجتماعية والنفسية للمرض، مشددا على ضرورة التزام الأسر بمراقبة تشوهات الأعضاء الذكرية عند الأطفال ومقابلة الأطباء للمعالجة، داعيا المشاركين في الورشة للخروج بتوصيات تحدد أسباب تشوه فتحة الذكر عند الأطفال وأماكن انتشار المرض وأفضل الطرق للعلاج والمناعة من المرض، مؤكدا على أهمية البحث لتحسين جراحة الأطفال.

يُشار إلى أن مرض المبال التحتي هو تشوه خلقي تكون فيه فتحة مجري البول على الجانب السفلي من العضو الذكري بدلا من أن تكون على الطرف، ويتم استرجاع الشكل الطبيعي للعضو الذكري عن طريق الجراحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *