ردٌ لبناني خجول على تصريحات ماكرون القاسية

لبنان – فريق التحرير 

رد النائب في اللقاء الديمقراطي بلال عبد الله على تصريحات الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون التي اكد فيها انه ينبغي على لبنان ابعاد كل من لا يريد الإصلاح في البلاد عن المشهد السياسي فكان الرد ان تغيير القيادة والنظام السياسي في لبنان موضوع سيادي يخضع لإرادة الشعب اللبناني الذي يقرر وحده من هم قياداته

 

جاء ذلك بعد صمتٍ طويل خيم على القادة السياسيين في لبنان على التصريحات القاسية والعالية اللهجة التي أدلى بها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بحقهم، مطالباً بتغييرهم وإزاحة الذين يعرقلون الإصلاحات.

 

وكان ماكرون قد جمع القادة اللبنانيين حول طاولة مستديرة في مقر السفارة الفرنسية في وقتٍ سابق ودعاهم للتفاهم على صيغة سياسية تسمح بتشكيل حكومة جديدة.

 

يذكر ان تصريحات ماكرون اعتبرت الأقسى التي يتعرض فيها الرئيس الفرنسي للطبقة السياسية اللبنانية وكان الرئيس مانويل قد زار بيروت مرتين الأولى بعد انفجار مرفأ بيروت في آب2020 والثانية بعد ذلك بشهر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *