التدخين وألزهايمر.. دراسة تكشف العلاقة الخطيرة

منوع – فريق التحرير

كشفت دراسة طبية حديثة أن المدخنين في منتصف أعمارهم، أكثر عرضة للإصابة بفقدان الذاكرة وألزهايمر والخرف والاضطراب مقارنة بغير المدخنين.

 

وقالت الدراسة التي أجراها باحثون من جامعة ولاية أوهايو، ونشرت نتائجها في مجلة “ألزهايمر”، إن أولئك الذين أقلعوا عن التدخين لأكثر من عقد من الزمن، كان التدهور المعرفي لديهم أقل مقارنة بالمدخنين.

 

وأشار الباحثون إلى أن الرابط بين التدخين وألزهايمر والخرف، يعد دليلا لفائدة الإقلاع عن التدخين بالنسبة للجهاز العصبي.

 

ومن بين 136018 مشاركا في الدراسة، أفاد ما يقرب من 10 بالمئة بالتدهور المعرفي، وكان معظمهم من المدخنين الحاليين.

 

وبحسب الأستاذ المساعد في علم الأوبئة بولاية أوهايو، جيفري وينغ، فإن الدراسة تظهر فوائد الإقلاع عن التدخين قبل التقدم في العمر.

 

ولفت وينغ إلى أن الدراسة تتطلب مزيدا من التجارب الإضافية لتحديد رابط التدخين بألزهايمر والخرف، بعيدا عن آثار الشيخوخة الأخرى.

 

من جانبها، قالت المؤلفة الرئيسية للدراسة وطالبة الدكتوراه في كلية الصحة العامة بولاية أوهايو، جينا راجكزيك: “نتائج الدراسة مؤشر على خطورة التدخين وأثره على الذاكرة، وتؤكد الآثار الإيجابية للإقلاع عن التدخين”، حسبما نقلت وكالة “يو بي آي” للأنباء.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *