مقتل عنصر من الدفاع الوطني في الدوير بريف دير الزور الشرقي

ديرالزور – مروان مجيد الشيخ عيسى

تعتبر مليشيا الدفاع الوطني من أكبر المليشيات إجراما ،ويعاني منها السوريون كثيرا، فقد ذكرت مصادر محلية أنه قتل أحد عناصر ميلشيا ” الدفاع الوطني”، وأصيب ابنه ذو الـ (19) عاماً بجروح، إثر استهداف سيارتهم بالرصاص المباشر، من قبل مسلحين مجهولين، يستقلون دراجات نارية، يرجح تبعيتهم لخلايا تنظيم (د ا ع ش) ، في بلدة الدوير الواقعة بريف مدينة البوكمال، شرقي دير الزور، ضمن مناطق سيطرة النظام والميليشيات المساندة لها.

وبلغت حصيلة القتلى خلال العمليات العسكرية ضمن البادية السورية وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 405 قتيلاً منذ مطلع العام 2022، هم: 157 من عناصر تنظيم (د ا ع ش) قتلوا باستهدافات جوية روسية طالت مناطق يتوارون فيها في مناطق متفرقة من بادية حمص والسويداء وحماة والرقة ودير الزور وحلب، 248 من قوات النظام والميليشيات الموالية لها، من ضمنهم 27 من الميليشيات الموالية لإيران من جنسيات سورية وغير سورية، قتلوا في 95 عملية لعناصر التنظيم ضمن مناطق متفرقة من البادية، تمت عبر كمائن وهجمات مسلحة وتفجيرات في غرب الفرات وبادية دير الزور والرقة وحمص والسويداء وحماة وحلب، بالإضافة لمقتل 5 مواطنين بهجمات التنظيم في البادية.

وكانت ميليشيا “الدفاع الوطني” في مدينة البوكمال قد حولت جزءًا من مقرها الرئيسي في شارع المعري إلى سجن، وذلك بأمر مباشر من المدعو “فراس العراقية” قائد ميليشيا “الدفاع الوطني” في محافظة دير الزور.

وذكرت صفحات أنَّ ميليشيا “الدفاع الوطني” قامت بتحويل جزء من المقر إلى سجن بسبب قيام “الأمن العسكري” بإطلاق سراح بعض المعتقلين المطلوبين “للدفاع الوطني” بعد تسليم الميليشيا هؤلاء المعتقلين للأمن العسكري، إلا أنَّ الأخير أطلق سراحهم مقابل مبالغ مالية دفعت كفدية.

سرقة “الأمن العسكري” التابع للنظام للمعتقلين وذويهم عبر أخذ فدية مقابل إطلاق سراحهم، هو ما أثار غضب “فراس العراقية”، إذ إنَّ الأخير يستخدم الخطف ودفع الفدية لسلب أموال المدنيين ضمن مناطق نفوذه في دير الزور.

كما تمتنع الميليشيا عن تقديم الطعام للمعتقلين داخل سجنها، حيث يقوم عناصرها بأخذ مبالغ مالية من المعتقلين مقابل تقديم الطعام والشراب لهم أثناء فترة اعتقالهم لحين قيام أهالي المعتقلين بدفع الفدية المطلوبة لصالح الميليشيا مقابل إطلاق سراحهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *