المحكمة الأردنية تحاكم سوريين تورطوا في تهريب المخدرات

شرق أوسط – مروان مجيد الشيخ عيسى

من المعلوم أن الأردن يعاني من محاولات النظام السوري ومليشياته تهريب المخدرات وحبوب الكبتاغون إلى الداخل الأردني عن طريق شبكات يدعمها ماهر الأسد وحزب الله. وقد أصدرت السلطات القضائية اﻷردنية أحكاماً بحق سوريين اثنين متورطين في تهريب المخدرات، وتوزيعها، داخل أراضي المملكة، مؤكدةً تشديدها للرقابة ومنع انتشار تلك المواد. وتعاني اﻷردن من محاولات مستمرة لميليشيا حزب الله والنظام السوري ، في الجنوب السوري، لتهريب المواد الممنوعة نحو الخليج العربي عبر اﻷردن، فيما يزيد اﻷخير من جهوده في مكافحة المخدرات. وذكرت وسائل إعلام أردنية، اليوم الخميس، أن محكمة أمن الدولة، أصدرت قراراً بحق متورطين “استوردوا كمية كبيرة من حبوب الكبتاغون المخدرة من الأراضي السورية إلى الأراضي الأردنية”، حيث حُكم بوضع المتهم الأول بالأشغال المؤقتة لمدة 20 سنة، وبغرامة مالية قدرها 20 ألف دينار مع الرسوم. ووُضع المتهم الثاني بالأشغال المؤقتة لمدة 10 سنوات، مع فرض غرامة مالية عليه قدرها 10 آلاف دينار، باﻹضافة للرسوم وتمت مصادرة المواد المخدرة وكافة المضبوطات. وأصدرت المحكمة قرارها، أمس اﻷربعاء، برئاسة العقيد القاضي العسكري “موفق المساعيد” وعضوية القاضي المدني “عفيف الخوالدة” والمقدم القاضي العسكري “رامي العزام”، بعد أن “ثبت للمحكمة قيام المجرم الأول باستيراد كمية كبيره من حبوب الكبتاغون المخدرة من الأراضي السورية إلى الأراضي الأردنية خلال عام 2021 بقصد الاتجار بها وقيامه بتاريخ 24 شباط 2022، بمحاولة تهريب كمية كبيرة أخرى من حبوب الكبتاغون المخدرة بلغ عدها (1920000) برفقة المتهم الثاني ومجموعة من الأشخاص”. وبحسب المصادر اﻷردنية فقد تمكن المتهمان من إخفاء هذه الكميات داخل مدافئ حطب بطريقة سرية وفنية، وقد جرى اكتشاف رجال مكافحة المخدرات لتلك الحبوب وضبطها من قبلهم وإلقاء القبض على المتهم الأول، وهو سوري الجنسية، وعلى المتهم الثاني بدون وصولها إلى المتعاطين. وقررت المحكمة و”بالنظر لجسامة وخطورة أفعالهما الآثمة ومراعاة للظروف المحيطة بالجريمة المرتكبة وأثرها الكبير على أمن وسلامة المجتمع الأردني واستقراره وسلامة أفراده وحدوده وبما يساهم في تحقيق مبدأ الردع العام والخاص، الحكم على المتهمين، إضافة إلى مصادرة المواد المخدرة والمركبات والمبالغ المالية وكافة المضبوطات بهذه القضية”. وفي قضية أخرى، أصدرت المحكمة حكماً على متهم آخر يحمل الجنسية السورية بالأشغال لمدة عشر سنوات وغرامة مقدارها 10 آلاف دينار، بعد أن ضُبط بالمركبة التي يستقلها داخل مركز حدود “جابر” من قبل مرتبات مكافحة المخدرات (88000) حبة من حبوب “الكبتاغون” المخدر والتي أحضرها من الأراضي السورية بقصد الاتجار بها. وكانت السلطات اﻷردنية قد دعت إيران إلى التعاون معها في وضع حدّ لتلك الظاهرة، على لسان وزير خارجيتها أيمن الصفدي، في آب الماضي، والذي أكد أن بلاده تعوّل على دور “إيجابي” للجانب الروسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *